الأخبار

pdf

صور

فيديو

باحثان من العتبة العبّاسية يستعرضان دور مكتبتها في الحفاظ على التراث في مؤتمرٍ دوليّ

2022-06-10 المصدر : شبكة الكفيل العالمية

استعرَض باحثان من ملاكات مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة التابعة لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة فيها، الدور والتجربة الرائدة لها في حفظ التراث المخطوط وجعله متاحاً للباحثين والمهتمّين والمختصّين.

كان ذلك من خلال المشاركة في فعّاليات مؤتمر المنظّمة العربيّة للتنمية الإداريّة بجامعة الدول العربيّة، مُلتقى التجارب والممارسات الإداريّة الناجحة المنعقد تحت عنوان (إدارة المؤسَّسات التُّراثيّة)، بالتعاون مع معهد المخطوطات العربيّة – المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم، في مقرّها الرئيسيّ في القاهرة.

المشاركةُ البحثيّةُ الأولى قدَّمَها مديرُ مركز الفهرسة ونُظُم المعلومات التابع للمكتبة الأستاذ حسنين أحمد الموسوي، وكانت بعنوان (الفهارس الإلكترونيّة ودورها في حفظ التراث المخطوط.. مركز الفهرسة ونُظُم المعلومات في مكتبة العتبة العبّاسية المقدّسة أنموذجاً)، إذ بيّن في بحثه أنّ المركز يُعدّ من أبرز المؤسَّسات العراقيّة، التي عملت على معالجة المشاكل الناتجة للباحِثِين والمحقِّقِين وطلبة الدّراسات العُليا، بحيث تكفّل بمعالجة التحدّيات التي يواجهها مشروعهم التحقيقيّ والبحثيّ، عن طريق ما يتوفّر في مقتنياته ضمن فهارس المخطوطات المشار إليها ضمن الحقول الموصوفة للمخطوط، مستعرضاً كذلك أهمّ المشاريع التي تبنّاها المركز، إضافةً إلى التعريف بأقسامه ودور كلِّ قسمٍ منها وما يقدّمه.

والمشاركةُ الثانيةُ كانت ببحثٍ قدَّمَه معاونُ مدير مركز تصوير المخطوطات وفهرستها الأستاذ حيدر جاسم مهدي، حمل عنوان (الوثائق العراقيّة ودور العتبة العبّاسية المقدّسة في الحفاظ عليها.. تجربة قسم الوثائق في تحليل وأرشفة وثائق خزانته في العتبة العبّاسية المقدّسة)، وطرَحَ فيه عدّة محاور كان أهمّها التعريف بعمل المركز واستخدامه برنامج الجود للأرشفة الإلكترونيّة، وهو برنامجٌ من إنتاج مركز الكفيل لتقنيّات المعلومات، الذي كان مساعِداً علميّاً للمؤرشِفِين والباحِثِين والمحقِّقِين، حيث يعمل على تصوير الوثائق وحفظها بشكلٍ إلكترونيّ.

هذا وقد نال البحثان ثناءَ وإعجابَ الحاضرين، عادّين هذه التجربة والخطوة التي خطتها مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة في الحفاظ على التراث المخطوط، أنّها تسحقّ الثناء وجديرةٌ بالاهتمام.

يُذكر أنّ المُلتقى يهدف إلى التعريف بالتجارب الناجحة في إدارة المراكز التراثيّة وتدبيرها، وبضمنها مراكز مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة، وزيادة الوعي لدى المسؤولين عنها مِن أجل الحفاظ على التراث العربيّ، كذلك يُعدّ فرصةً سانحةً لإقامة جسور تواصلٍ بين الجهات المعنيّة داخل الوطن العربيّ وخارجه، والتعرُّف على أحدث ما وصلت إليه المؤسَّساتُ التراثيّة الرائدة في مجال التقنيّة والمعلوماتيّة.