الأخبار

pdf

صور

فيديو

صدورُ عددٍ مزدوج من مجلّة (تسليم) المحكّمة

2022-08-15 المصدر : مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات

صَدرَ حديثاً عن مركز العميد الدّوليّ للبحوث والدراسات التَّابع لقسم الشُّؤون الفكرية والثَّقافية في العتبة العباسية المقدسة، العدد المزدوج (الواحد والعشرون والثاني والعشرون) من مجلّة تسليم، وهي مجلّة فصلية محكمة مختصة بعلوم اللغة العربية وآدابها، ومعتمدة للنشر والترقيات العلميّة.

 

جاء هذا العدد من المجلّة مكمِّلاً لسلسلة الأعداد السابقة حسب أبوابها، حيث حملَ بين دفّتَيْه مجموعةً قيّمةً من الأبحاث لأساتذة اللّغة وبيانها وأدباء العربيّة ونقّادها من داخل العراق وخارجه وقد بلغ عددها (خمسة عشر بحثاً)، تضمنت ملفاً خاصاً بعنوان: (في التسليم لمدينة العلم وأبوابها.. الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) بين تجليات المعنى وشرعة المبنى).

 

وعن هذا العدد تحدثت هيأة (التحرير) قائلةً: "يمتازُ فكرُ "تسليم" بمزايا الشّغف المعرفيّ، والابتعاد عن التشنّجات الذاتيّة لمحاولة تأطير الثقافة ضمن اتجاهات ضيّقة وجامدة؛ لتمضي أوراقها المعرفيّة بغية اكتشاف الموضوعات الجديدة في مقاربة النّصوص السرديّة والشعريّة عبر نماذج متعدّدة".

 

 

  مضيفةً: "أنّ أقلام الباحثين في مجلة "تسليم" حريصة على احترام عقول القرّاء، لأنّها تسير على وفق منهجٍ قائمٍ على وعي وانفتاح من خلال المشاريع الكتابيّة النقديّة والموضوعات الفكريّة المهمّة في اللغة العربيّة وآدابها، والتي تدرس علوم أهل البيت (عليهم السّلام)، وارتباطاتها المعرفيّة بكتاب الله عزّ وجلّ "القرآن الكريم" ممّا يسهم في تحقيق صدًى عربيٍّ واسع يلامس عوالم القلوب الخفيّة عند كلّ البشر".

 

متابعة: "ممّا لا شكّ فيه أنّ انعكاسات الانفتاح تتجلّى في المشاركات المحلّيّة والعربيّة من خلال أطروحات علميّة وأبحاث أكاديميّة رصينة، يراعي فيها أصحابها الأصول المعرفيّة المؤسّسة لرؤية خاصّة بالفكر العربيّ الإسلاميّ الذي يشكّل هويّة المجتمعات العربيّة".

 

واختتمت: "ممّا تجدر الإشارة إليه أنّ بين ثنايا "تسليم" نتعرّف على أبحاث رياديّة تبتعد عن الحدّيّة المطلقة للمناهج النقديّة لتتخطّاها من خلال الدّقة والانسجام العلميّين، إذ تنطلق إلى اكتشاف النّصوص السرديّة والشعريّة مبتغيةً قيمها الثقافيّة، وما تحملها من خبرات تتّصل بالعالم، وذات القارئ الذي يتحدّد منظوره تبعاً لمقترحات الباحثين".

 

ولاقتناء هذا العدد يُمكن زيارة معرض الكتاب الدائم للعتبة العبّاسية المقدّسة في ساحة ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن.